مدرسة صفية زغلول الاعدادية بنات
أهلا ومرحبا بكم فى منتدياتنا


منتدى علمى تربوى يخدم العملية التعليمية والمدرسة والطلبة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ظاهره الاحترار العالمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايه احمد
عضو مبتدىء
عضو مبتدىء
avatar

عدد المساهمات : 21
نقاط : 40
تاريخ التسجيل : 18/12/2009

مُساهمةموضوع: ظاهره الاحترار العالمي   الخميس ديسمبر 24, 2009 2:02 pm

]b]ظاهرة الاحترار العالمى:
- تتسبب هذه الظاهرة فى انتشار من 50 - 80 مليون بعوضة التى تحمل مرض الملاريا إلى مناطق متفرقة من أنحاء العالم.

إن الغلاف هو الذي يحافظ على درجة حرارة الأرض بحيث يظل المناخ فوق سطحها دافئا فهو بمثابة المعطف الصوف الذي يدفئ الإنسان في فصل الشتاء، فبدون هذا الغلاف الجوى سيكون معدل درجة الحرارة على سطح الأرض لا يتعدى 18 درجة مئوية.

تصل الحرارة إلى سطح الأرض عن طريق الشمس التي تعمل بالطبع على تدفئتها، وبمجرد أن ترتفع درجة الحرارة تبدأ هذه الحرارة الزائدة في الانبعاث على صورة أشعة تحت الحمراء مثلها مثل الإناء الساخن الذي تنبعث منه الحرارة حتى بعد إبعاده عن الموقد. ويحتجز الغلاف الجوى بعضاً من هذه الحرارة والباقي ينفذ إلى الفضاء الخارجى، وتساعد الغازات المنبعثة والتي تسمى مجازاً باسم غازات الصوب الخضراء في احتجاز كمية أكبر من هذه الإشعاعات، وبالتالي تعمل على زيادة درجة حرارة سطح الأرض ولذلك نجد أن الصوب الخضراء هي مثال جيد لشرح المشكلة التي تواجهها الأرض عن بما نسميه بظاهرة الإحترار العالمي (أو ارتفاع درجة حرارة سطح الأرض).

فالصوب الخضراء تعمل على الحفاظ على درجة حرارة الهواء بداخلها دون حدوث أي تغيير فيه ودون أن يتسرب خارجها، وبالمثل نجد أن الغازات الطبيعية مثلها مثل الصوبات الخضراء في احتجاز هذه الحرارة التي تتزايد نتيجة لامتصاصها الأشعة تحت الحمراء مما يسبب تزايد مستمر في درجة حرارة الأرض وهذه الغازات تتمثل في بخار الماء، ثاني أكسيد الكربون، غاز الميثان والأوزون وأكسيد النتريك وهذه غازات طبيعية، أما الكيميائية تتمثل في: "الكلورو فلورو كربون" ويرمز إليه برمز "أس. أف. أس".

- غاز أكسيد الكربون:
يتكون من حرق الحفريات المستخدمة في الطاقة، ويخرج عند تنفس الإنسان (الزفير)، ويتحول بواسطة النبات إلى أكسجين، نسبة امتصاصه للأشعة تحت الحمراء 55%.

- أكسيد النتريك:
يتكون بفعل المخصباب الزراعية، ومنتجات النايلون، نسبة امتصاصه للأشعة تحت الحمراء 6%.

- غاز الميثان:
ينتج في مناجم الفحم، عند إنتاج الغاز الطبيعي، عند التخلص من القمامة، ونسبة امتصاصه للأشعة تحت الحمراء 15%.

أما بالنسبة "للكلورو فلورو كربون" فنسبة امتصاصه لهذه الأشعة تمثل 24%.
وهو الأمر الذي يهدد حياتنا على سطح الأرض.

نزع الغطاء الحرجي يفاقِم ظاهرة الإحترار العالمي
دورٌ رئيسي للبلدان النامية في التصدّي لانبعاثات غازات الدفيئة
روما، 4 سبتمبر/أيلول 2006- يُعتقد على نطاق واسع بأن احتراق النفط والغازات يؤدي الى حدوث الاحتباس الحراري. ولكن، وبالواقع، يُعزى إنبعاث 25 إلى 30 بالمائة من غازات البيوت الزجاجية سنوياً-6ر1 مليار طن- إلى عمليات إزالة الأحراج.

ومما يذكر أن معظم الأشجار التي تقتطع اليوم تقع في الغابات الاستوائية في البلدان النامية. وعليه، فأن هذه البلدان تضطلع بدور رئيسي في مكافحة الاحتباس الحراري والتغير المناخي من خلال معالجة مسألة إزالة الأحراج.

وفي هذا الصدد، فأن مسائل تتعلق بما تستطيع البلدان النامية القيام به للمحافظة على غاباتها، والطريقة التي تتمكن بموجبها الدول المتقدمة إبداء المساعدة، كانت محور نقاش رئيسي خلال ورشة عمل معنية بإزالة الأحراج والتغير المناخي عقدت في روما خلال هذا الأسبوع ولمدة ثلاثة أيام. وقد حضر الورشة التي أعدتها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) بالاشتراك مع اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية المتعلقة بتغير المناخ 180 خبيراً معنيا بالغابات وخبراء بيئيين من 68 بلداً.

وقال السيد دييتر شوين أحد كبارخبراء الغابات في المنظمة "تبذل المنظمة جهوداً لحل أثنيتين من المسائل البيئية الرئيسية في آن واحد-إزالة الأحراج والاحتباس الحراري". وأضاف "أن عدد مندوبي الوفود الذين حضروا إلى روما يؤكد على أهمية هذه المسألة". وشارك في الورشة أيضاً ممثلون عن 13 منظمة حكومية و17 منظمة غير حكومية.

وتجدر الإشارة إلى أن الأشجار تحتوي على 50 بالمائة من الكاربون وحالما يتم قطعها يتسرب ثاني أوكسيد الكاربون المخزن في داخلها إلى الهواء. وطبقاً لإحصائيات المنظمة، يتم فقدان نحو 13 مليون هكتار من الغابات في العالم سنوياً يقع أكثرها في المناطق الاستوائية، بينما تبقى ظاهرة إزالة الاحراج بارزة في أفريقيا وأمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا.

استعدادات للمواجهة

وأعرب مندوبو 46 بلداً نامياً شاركوا في ورشة عمل روما عن استعداد بلدانهم لمواجهة مشكلة إزالة الأحراج التي يرجع 80 بالمائة منها إلى زيادة الأراضي المزروعة لسد الاحتياجات الغذائية للسكان المتزايدة أعدادهم.

غير أن المشاركين شددوا أيضاً على حاجتهم إلى الدعم المادي من البلدان المتقدمة لغرض إنجاز المهمة. ويذكر أن الحاجة مازالت قائمة إلى تدفق كبير لرؤوس الأموال من الشمال إلى الجنوب - لازال قيد الانتظار بموجب اتفاقيات جديدة- بغية مساعدة البلدان النامية على المحافظة على غاباتها.

وبالإمكان توفير مثل هذه الحوافز على شكل قروض كاربون كإجراء إضافي بموجب بروتوكول كيوتو التي تتحكم بانبعاث غازات الغرف الزجاجية من المصادر الصناعية في الدول المتقدمة. كما يمكن تأمين هذه الحوافز مباشرة بموجب الاتفاقية الإطارية المتعلقة بتغير المناخ، أو من خلال اتفاقيات ثنائية بين الجهات المانحة والبلدان النامية حول مشاريع المحافظة على الغابات في جميع أنحاء البلاد.

وستكون مثل هذه المسائل موضع مفاوضات دولية مستمرة ستتواصل في وقت لاحق من نهاية هذا العام في نيروبي.

وتجدر الإشارة إلى أن حكومات كل من إيطاليا واستراليا وفنلندا وهولندا ونيوزلندا بالإضافة إلى منظمة الأغذية والزراعة قد أسهمت في دعم ورشة عمل روما.[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ظاهره الاحترار العالمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة صفية زغلول الاعدادية بنات  :: منتدى المواد :: الصف الثانى الاعدادى :: علوم-
انتقل الى: